الحياة والسر يكتبها محمد ضياء بلالي


في الحياة إختفى السر
ووراء السر تكمن الحقيقة
مرة كانت أم جميلة
تطوف كالأشباح بيننا
تسترق النظر دون أن نلمحها
لا تحدث جلبة و لا ضجيج
هادئة ساخرة من الأقدار
إلى أن تضع حدا لحياتنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.