العداء الأولمبي محمد فرح وقصة اختطافه


عداء بريطاني و بطل أولمبي ( يفجر مفاجأه اختطافه وهو عمره ٩ سنوات )

العداء البريطاني . محمد فرح

• لست “محمد فرح” ادعي “حسين” وتم بيعي وانا في ال9 من عمري

كشف العدّاء البريطاني الشهير “مو فرح ” ، أنه كان ضحية الاتجار بالبشر عندما كان صغيرا، حيث جرى نقله بطريقة غير شرعية إلى بريطانيا.


و إن اسمه الحقيقي هو حسين عبدي كاهين.
وصل إلى المملكة المتحدة مع أطفال امرأة لم يرها من قبل ، عندما كان عمره (9 سنوات) وهي مَن منحته اسم “محمد فرح”، ونقلته إلى جيبوتي ثم إلى بريطانيا.
وانه اجبر علي العمل كخادم في المنازل مقابل الطعام .
وقال بطل السباقات الطويلة
أنه قرر أن يكون صادقاً بشأن ماضيه مهما كلفه الأمر. وانه خاض رحلة شاقة للبحث عن أسرته الحقيقة وقد نجح في الوصول إليها وأنه فعل ذلك من أجل أطفاله.
وقد سجل تلك الرحلة في فيلم وثائقي استغرق إعداده عامين و سيعرض الفيلم اليوم .


وتلقى فرح تحذيرا من محاميه بأنه قد يتم سحب جنسيته البريطانية ، لكن متحدثا باسم وزارة الداخلية البريطانية قال إنه لن يتم اتخاذ إجراء بحق العداء الذي حصل على لقب “سير”، وذلك وفق ما أوردت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية.
ويبلغ فرح من العمر (39 عاما)، وهو أب لأربعة أبناء.
ونال 4 ميداليات ذهبية أولمبية في دورتي الألعاب الأولمبية في 2012 و 2016، وكان بطل العالم 3 مرات في سباق 10 آلاف متر. وفي عام 2017، منح لقب “سير” أي “الفارس” من الملكة إليزابيث، تقديرا للإنجازات الرياضية التي حققها.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.