أماني السويح تكتب بمثابة لعنة


“انها بمثابة لعنة”
منذ ذلك اليوم الذي رأيته فيه.انها اول مرة اراه امامي و دقات قلبي تقرع طبول الفرح .منذ ذلك اليوم عرفت ان قلبي طغى على عقلي.لم يعد وجود للعقل فقد سلبه مني فقد أصبح كل تفكيري ❤.كنت اتأمل صورته كل ليلة قبل أن أنام فقد حفظتهم من شدة حبي له. لم يكن حب فقط كان عشقا ادمانا .لقد عشقت عينيه ❤. فمن شدة ادماني صرت اعرف عدد رموشه .احاول ان اراسله لكن يديا تمنعاني. لاني اعرف جوابه. فهو لم يحبني. فقط انا من احببته لدرجة أن الكلمات أصبحت قليلة للتعبير على ما يخالجني من شعور. اتمنى ان يشعر بما أشعر تجاهه اتمنى ان يرى كلماتي .صرت أنادي باسمه في كل مكان في صلاتي و دعاءي و حديثي و عندما أسمعه أشعر أني مسكت كل سعادة الكون بكفي.
و رب عينيه اعشقه..💔

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.