الشاعر محمد جراحي يكتب رحيل


جراحي يكتب – رحيل –

حزين جدا..
مكتئب.. لا أبالي
تساوت في ناظري الأشياء

أحيا غربة روحي في جسدي
قبل الغربة في الأحياء

أنتظر القادم مني أن يأتي
يحمل بين يديه ترانيم الموت

يسقيني كأس رحيلي الأول
أرحل عن من حولي بالفعل و بالأقوال

يسقيني كأس رحيلي الثاني
أرحل عني، يمحو بي ذاكرة الإنسان
أفترق عن النفس بروحي
لا يجمع بينهما إلا قفصاً
من حمأ مسنون

يسقيني كأس رحيلي الثالث
يبعث في ظهر الروح جناحين
ريشهما يكبر كل دقيقه،
يتمدد في كل هنيهه
يخفق ذات يمين و شمال
لا يرضي إلا الحرية

و الحرية لا تولد إلا بالموت
و الموت حقيقي جدا،
لا يفهم أحلام الأحياء

و أنا لا أعلم منذ الآن
هل يجعلني سجن الجسد من الأحياء الأموات!
أم تجعلني أجنحة الروح من الأموات الأحياء!

و لأني الآن بلا أمل
أقف و لا انتظر القادم
و تساوي عند تعريف الحاضر و الماضي

فأنا أمضي

لا أكترث بشئ مما يحدث للناس
و تراني أذبل بين مساء و مساء
أذبل مثل جذوع النخل الأبتر
تُقتَل صَلباً
لن تُزهِر ثانية أبداً
لن يحييها كل الماء.

كنت أصدق أن الكون فسيح
و أن هناك من الأصحاب، الخُلصاء
تتمدد بوجودهم أطراف الكون
و تمحو تلك الظلمات
فإذا بالأصحاب خيال ،
محض سراب

أكلوا أطراف الكون السابح في عيني
تركوني لا أملك إلا -مثل الأشباح- فراغ

و تعلمت بأنَ الكون صغير جدا
لا يسكنه إلا الأقزام

و تعلمت بألّا أسكن وطناً
لا يُعلِي شأن الأحلام

و تعلمت بأني وطنٌ لي
لا أحكمه
و لا يحكمه غيري

تبنيه كفوف ملائكة الموت
و تُعلِي فيه الأسوار
أسوار لا تمنع أحداً أن يغزوه،
أن يحتل جميع الأركان
فجميع غُزاتي قد ماتوا
و مضوا في حُكم الأحلاف
فأنا و الموت حليفان ..
لا ندخل حربا،
لا نُهزَم
بل نترك قوس النصر لمُحتلّينا،
حتي يسكرهم خمر النشوة
فنمد أيادينا تحصد أرواح الجُند
نمتص رحيق الأحياء و نتنفس أبخرة الموت
و بعد قليل لا نبصر إلا مقبرة كُبري
و أنا مقبرتي ما زالت غيب
أعلم أني مَن يبنيها..
لكني لا أعلم أيـــــــــــن!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.