سلوى صبح تكتب مرةٌ واحِدة


سلوى صبح تكتب
مرةٌ واحِدة
————-

مرةٌ واحِدة
—————
أحببتُ مرةً واحِدة
لكنَّها إلى الأبد..
عاطفةٌ صارت جَارِفةً
وظلَ قلبي في كَبَد..
ياليتني ما خُضته
ثِمارَهُ – لم أَجِد..
أحببت حُلمًا زائِفًا
بداخلي وما وُجِد..
بواقِع ما أغلظه
كألفُ سدٍ وسد..
أتنفسُ العِشقَ سُدىً
تُعاني روحي أمد..
هو الحياة وروحها
إن غاب عني أو فُقِد..
راودت نفسي تركَه
لكنها تنتظر الغد..
فقد يكون نوره
ساحِقاً لكل يأس..
وقد نعيش حينها
سعادةً من دون فقد..
وقد تحلو لنا الحياة
وينجلي كل حِقد..
أنا المعذب بالُدنى
وذنبي أنني أُحِب..
أحببت بعضًا مِني
وليته لم يبتعِد..
اثنانِ كُلٌ في جسد
والجسد في الروح اتحد..
عِشقٌ تفرَّدَ حينما
طوى الجوارِح وارتعد..
لُبُ الفؤاد انتُزِعَ
والعقلُ صبرًا قد صمد..

وشوشات عاشقة.

بقلمي:سلوى صبح.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.