انفصام


محمود حامد.. يكتب

أمواج متلاطمة وحنين زائف،حنين خائف؛ بل حنين راوغنى للحضور إلى هنا، مشهد الختام لم يقل براعة عن فتح الستار، وئد الحب جريمة لا تغتفر، وفى عالم الحب يعد الهجر من الكبائر..
-على الشاطئ الآخر سوف أكون أنا ، سيشير الجميع نحوى بالبنان..
نبرة صوته تغيرت عن قبل، ظننت للحظة أن شخص غيره يحادثنى، حديث اليوم غير الأمس، شيء ما لا أفهمه،تبدلت كل المفاهيم وأصبح شخصًا آخر يريد الفرار..
خمسة أعوام مضت ولا زالت ذكرى الرحيل تطاردنى، قالوا دقات قلب المرء دقائق ثوانى، وأنا أعلنها لكم أن دقات قلبي هجر للأماني..

محمودحامد

فىحضرةالغريب

الشاعر

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.