محمد جراحي يكتب معجزة


جراحي يكتب – معجزة –

النص:

و أنا معجزة أحيا
رغما عن أنف الطب
رغما عن نظريات الفيزياء الحيوية
و حياتي اليومية
و الزوجية
و سجون الرأي
و ظلم الحاكم و التهميش
رغما عن أوقات العمل الرسمية
و الأقلام الزرقاء
و صعود الدرج لأعلي طابق يُسجَن فيه الطلاب
برغم مواقيت الجرعات القاتلة
و برغم الألم
أعيش

أحيانا تأكلني الأوجاع
و أحيانا آكلها..
و العبرة في الحرب
بمن يقتله الجوع

أكتئب كثيرا
حتي صار المرض صديقي
و لنا أسرار تجمعنا
أخبرني يوما أن الموت
يحييني و يتابعنا
و سيرسل لي في العام القادم بعض الآلام
فجميع الأوجاع المُرسَلة قديما،
صارت أبناء
حتي إن أبكت عيناي و أدمتني نزفـاً..
فتعود بجوَف الليل
لـتُقبـل كفي..
و تنام

في بعض الأحيان أراني
أحمل بئرا في عيناي
بئر مقطوع من جوف الأرض
و مملوء بالأحزان
و بعض الأحيان الأخري
يحملني البئر و يمشي
و أنا أملؤه بالوحدة و الدم
و بالكلمات و بالآلام
فتصير عيوني مظلمة
لا تدرك معني الألوان
و الكون فسيح لكني
أحمله في سلسلة مفاتيحي
ألقيه علي منضدة بجوار المدفأة
و تحت الشباك
و أجلس بينهما في صمت
أكبر من صمت الحملان
أنظر لدماء الموتي
تدخل من باب الشريان
يدخله حلمٌ قد ولّيٰ
أو جاثوم في رأس فلان
يأتيني الموت ليتحقق
هل أحيــا لليوم القادم؟!
و نعم أحيا
فأنا معجزة تحيا،
بل قد تحيا للموت القادم!!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.