هناء مطر تكتب المستبصر٢


يا أنت.. أود أن أخبرك أشياء وأشياء لم تحدث لي من قبل
ببراءة الأطفال تسأل من “أنت” الذي تكتبين له كل ليلة؟!.
أحمر خجلًا ولا أستطيع أن أخبرك أنه “أنت”
تشاركني تفاصيل يومي وحتى أحلامي تغار منها وتسأل مع من تحدثت في الحلم؟!

الساعة السادسة صباحًا تخبرني بما يجب عليَّ فعله
صلاة الفجر، تناول التمر، أذكار الصباح وابتسامة استقبل بها يومي
في السابعة والنصف صباحًا تزعجني جدًا كي لا أغوص مجددًا في النوم

وفي الثامنة تسأل :- كيف حالك؟!
أخبرك أنني بخير

ثم تسأل مجددًا:- كيف حالك؟!
لا أدري لِمَ كل هذا الخوف؟!
ربما تشعر باقتراب موعد موتي أو أنني لن أدوم لك
أخبرك أطمئن أنا بخير ولا تقلق
أشعر أنك “ملاكي الحارس” وروح أبي تسكن جسدك أنت
بقلبك حنان ودفء
تهتم بكل تفاصيل يومي وتعد أنفاسي خوفا من توقفها في أي لحظة

لم أخبرك من قبل بحبي هذا
وها أنا أكتب لك “أحبك يا أنت”

اه
نسيت أن أخبرك أن صوتك يلامس أوتار قلبي فيعزف سيمفونية عشق

يا أنت خذ كل حروفي وحروف اللغة العربية وأكتب ما تشاء لك وسأوقع في النهاية ب “عاشقتك”.

هناء_مطر

المستبصر٢

٤ديسمبر٢٠٢٢

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.