نور الهدى العوني تكتب محاولة لإيجادي


مرحبا،
إسمي نور الهدى….
أحب من يناديني بإسمي كاملا،
أبلغ من العمر عقدين، الروح داخلي عمرها لا يقاس بالسنين…. عقليّا أنا طفلة لم تتجاوز الثلاث سنوات حينا، وآخر أفوق المئة بأعوام….
أخبرتني والدتي أني ولدت قبل موعدي، ولدت بنقص في النموّ… أمل أن أحيا كان ضعيفا… لُفضت عاجزة عن التنفس، لم أبكي في لحضاتي الأولى….
لي عالم بنيته في مخيلتي وعشت فيه،
ابتكرت ألوانا غير التي تعرفونها، ألوانا لا أسماء لها بعد، وحدي أرى بها العالم…
قد أبدو لك لوهلة شخص كثير الضحك والمزاح، أقسم لك أنّك لو رأيت ما بداخلي لهربت فزعا….
لي صوت داخلي لا أستطيع إخماده، أرغب مرارا بقتله،فيقتلني…
لا أؤمن بالحب من أول نضرة،
أؤمن بالحبّ الروحي،
عقلي من ينجذب وقلبي يحاول تعقيله…
كان قلبي الراشد الوحيد فيّا!…..
أحاول الإختباء خلف أحرفي،
رافقتني لعنة الكتابة منذ عمر الثماني سنوات تقريبا…
لعنة أنقذتني من الجنون مؤكد….

هذا النص محاولة يائسة مني لإيجادي….

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.